سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

السيرة الذاتية ميشال عون

> Lebanon > السياسيون > Free Patriotic Movement > Michel Aoun
ميشال عون ميشال عون
ميشال عون
عسكري وسياسي لبناني ورئيس التيار الوطني الحر. | A Lebanese politician and former Army Commander. The current leader of the Free Patriotic Movement.
email

وصف المترشح: 

ميشال عون السيرة الذاتية

ARA:

 

ميشال عون (17 فبراير 1935 -)، عسكري وسياسي لبناني ورئيس التيار الوطني الحر. كان قائدًا للجيش اللبناني من 23 يونيو 1984 إلى 27 نوفمبر 1989، ورئيس الحكومة العسكرية التي تشكلت في عام 1988.

 

السيرة العسكرية

بدايه دخوله إلى السلك العسكري كانت عندما تطوع بصفة تلميذ ضابط وذلك بعام 1955، وتدرج في الترقية إلى أن وصل إلى رتبة عماد مع تعيينه قائدًا للجيش في 23 يونيو1984. وقد تدرج قبل وصوله إلى قياده الجيش، حيث كان قد عين في 14 ديسمبر 1970 مساعدًا لقائد فوج المدفعية الأول، وفي 15 أبريل 1970 عين معاونًا لقائد كتيبة المدفعية الأولى وقائدًا للمفرزة الإدارية وآمرًا لسرية القيادة والخدمة بالوكالة. وفي 14 سبتمبر 1972 عين معاونًا عملانيًا لقائد كتيبة المدفعية الأولى ومعاون لوجستي. وعين قائدًا لكتيبة المدفعية الثانية وذلك من 17 سبتمبر 1973، ثم فصل إلى سلاح المدفعية بتصرف قائد السلاح اعتبارًا من 21 يناير 1976، ووضع بتصرف المفتش العام لمساعدته بالتحقيقات العدلية اعتبارًا من 6 فبراير 1976. وفي 23 أغسطس 1976 عين قائدًا لسلاح المدفعية. وفي 14 أغسطس 1982 عين رئيسًا لأركان قوات الجيش المكلفة بحفظ الأمن في بيروت. وفصل إلى لواء المشاة الثامن ليؤمن قيادة اللواء بالوكالة اعتباراً من 18 يناير 1983، وبعدها في 23 يونيو 1984 عين قائدًا للجيش. كما أنه أثناء خدمته العسكرية اجتاز عدد من الدورات في داخل لبنان وخارجه في كل من فرنسا والولايات المتحدة، كما نال العديد من الأوسمة والتنويهات والتهاني.

 

الحكومة العسكرية

كلف في نهاية سنوات الحرب رئاسة مجلس الوزراء من قبل الرئيس أمين الجميل بتشكيل حكومة عسكرية بعد تعذر انتخاب رئيس جمهورية جديد يخلفه، وكان هو في حينه قائدًاللجيش اللبناني، وقام الرئيس الجميل بتسليمه السلطة بعد أن شكل الحكومة العسكرية التي أصبحت في مواجهة الحكومة المدنية التي يرأسها بالنيابة الرئيس سليم الحص، وقد استقال الوزراء المسلمون من الحكومة بعد تشكيلها بساعات وبذلك أصبح للبنان حكومتان. وقد عين في الحكومة بالإضافة إلى كونه رئيسًا لها وزيرًا للدفاع الوطني والإعلام مع احتفاظه برتبته العسكرية في الجيش. وفي 4 أكتوبر 1988 كلف بمهام وزارة الخارجية والمغتربين ووزارة التربية الوطنية والفنون الجميلة ووزارة الداخلية بالوكالة وذلك طيلة مدة غياب الوزير الأصيل[1].

 

 

اتفاق الطائف وتداعياته

في أغسطس 1989 تم التوصل في الطائف بوساطة السعودية إلى اتفاق الطائف الذي كان بداية لإنهاء الحرب الأهلية، ولكنه رفض الاتفاق بشقه الخارجي، وذلك لأنه يقضي بانتشار سوري على الأراضي اللبنانية ولا يحدد آلية لانسحابه من لبنان. وبعد معارك ضارية تم إقصائه من قصر بعبدا الرئاسي في 13 أكتوبر 1990 بعملية لبنانية / سوريةمشتركة فلجأ إلى السفارة الفرنسية في بيروت وبقي هناك لفترة من الزمن حتى سمح له من بعدها بالتوجه إلى منفاه في فرنسا في 28 أغسطس 1991 [2].

 

العودة من المنفى والدخول إلى البرلمان

عاد في 7 مايو 2005 من منفاه في فرنسا التي قضى فيها 15 عامًا، وعند عودته إلى لبنان استقبله عدد كبير من مناصريه في المطار. وخاض بعدها الانتخابات النيابية التي أجريت في شهري مايو ويونيو 2005 ودخل البرلمان اللبناني بكتلة نيابية مؤلفة من إحدى وعشرين نائبًا وهي ثاني أكبر كتلة في البرلمان، ويتزعم حاليًا التيار الوطني الحر. قام بالتوقيع على وثيقة تفاهم مع حزب الله في 6 فبراير 2006 في كنيسة مار مخايل. شارك في مؤتمر الدوحة الذي انتهى بالتوقيع على اتفاق الدوحة في 21 مايو 2008، وتم بعد توقيع اتفاق الدوحة تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل كل الفئات اللبنانية وقد نالت كتلته النيابية خمسة وزراء. تحسنت علاقته مع سوريا بعد انسحابه مما بات يعرف بتحالف 14 آذار التي اتهمته أصلًا بأنه عائد من المنفى بصفقة مع سوريا بسبب التفاف القوى المؤيدة لها حوله منذ عودته، وتوج التحسن الكبير في علاقته معها بزيارته لها في 3 ديسمبر2008 ولقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد بعد عداوة مريرة مع نظام الرئيس الأسبق حافظ الأسد. وفي انتخابات عام 2009 تمكن من زيادة عدد نواب تكتل التغيير والإصلاح إلى 27 نائب.

 

مصدر

 

 

ENG:

 

Michel Naim Aoun (Arabic: ميشال عون‎) (born 30 September 1933) is a former Lebanese Army Commander and now a politician and leader of the Free Patriotic Movement. From 22 September 1988 to 13 October 1990, Aoun served as Prime Minister of the legal faction of the two rival governments contending for power at that time. He declared "The Liberation War" against the Syrian Occupation on 14 March 1989. On 13 October 1990, the Syrian forces invaded Beirut killing hundreds of unarmed soldiers and civilians. General Aoun fled to the French embassy, and was later allowed to travel to France. He returned to Lebanon on 7 May 2005, eleven days after the withdrawal of Syrian troops. In 2006, as head of the Free Patriotic Movement (FPM), he signed a Memorandum of Understanding with Hezbollah. He visited Syria in 2009. Aoun is a Member of Parliament. He leads the Free Patriotic Movement party which has 27 representatives and is the second biggest bloc in the parliament.

 

source

4.3.09, 30.11.2012

updated: 2014-05-22

icon Michel Aoun
icon Michel Aoun
icon Michel Aoun
icon Michel Aoun
icon Michel Aoun
icon Michel Aoun

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu