سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

السيرة الذاتية مسعود برزاني

> Iraq > السياسيون > Kurdistan Democratic Party > Massoud Barzani
مسعود برزاني مسعود برزاني
مسعود برزاني
رئيس إقليم كردستان العراق. | The current President of the Iraqi Kurdistan Region, and the leader of the Kurdistan Democratic Party (KDP).
email

وصف المترشح: 

مسعود برزاني السيرة الذاتية

ARA:

 

مسعود ملا مصطفى بارزاني (16 أغسطس 1946)، رئيس إقليم كردستان العراق. ولد في مدينة مهاباد -كردستان إيران،. فقد تزامنت ولادته مع يوم تأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، واقامة الكيان السياسي الكردي الجديد أي جمهورية كردستان في مهاباد التي لم تدم سوى مدى قصيرة من الزمن.يوم مشرق في تاريخ القومية الكردية بولادة الزعيم مسعود البارزاني.

 

وبعد انهيار جمهورية كردستان في عام (1947)، أضطرت عائلة السيد مسعود بارزاني مع مجموعة من بيشمركة الكرد وعوائلهم للرجوع إلى كردستان العراق وبعد عودتهم ابعدوا من قبل النظام العراقي إلى جنوب العراق ولاسيما (بغداد والبصرة)، ولكن والد السيد مسعود بارزاني الملا مصطفى البارزاني قائد الثورة الكردية توجه مع رفاقه إلى الاتحاد السوفيتي وبقوا هناك حتى عام 1958. لم يكمل السيد مسعود بارزاني دراسته المتوسطة بسبب العوامل السياسية والتحاقه بثورة أيلول. فقد ترك بغداد وهو في ربيع (16) من عمره ليلتحق بالبيشمركة سنة 1962. فقد كان له دور مشرف في ثورة الكرد التي اندلعت يوم الحادي عشر من أيلول عام 1961 بقيادة الملا مصطفى البارزاني والتي استمرت لغاية عام 1975، وكان انخرأطه في النضال السياسي مقرونا بدعم ومساندة والده. وقضى معظم أيام شبابه في سبيل تحقيق الهدف الذي كان الحزب الديمقراطي الكردستاني وضعه لنفسه في عام 1961وهوالديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستان وبعد ذلك الفيدرالية لكردستان في اطار العراق الديمقراطي. فقد كرس جل نضاله من أجل هذا الحل الواقعي.

 

في ربيعه العشرين، اسهم بالعمل السياسي بشكل مكثف حيث شارك مع الوفد الكردي في عام 1970 في المفاوضات مع الحكومة العراقية حول اتفاقية الحكم الذاتي. وعند انعقاد المؤتمر الثامن للحزب الديمقراطي الكردستاني سنة 1971 انتخب عضواً للجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردستاني، وبعد ذلك أصبح عضواً للمكتب السياسي وتسلم مهمة رئاسة المؤسسة الأمنية. بعد نكسة ثورة أيلول نتيجة اتفاقية الجزائر بين شاه إيران والحكومة العراقية في عام (1975)، وبتوجيه من أبيه الملا مصطفى، قام الرئيس مسعود البارزاني سوية مع شقيقه ادريس البازراني ومجموعة من رفاقه بتنظيم صفوف البيشمركة وتأسيس قيادة مؤقتة للحزب الديمقراطي الكردستاني للدفاع عن الكرد وكردستان. فقد مهد ذلك لاندلاع ثورة كولان في (26/ أيار/ 1976). في عام (1976 ولغاية 1979) كان السيد مسعود بارزاني يقيم مع والده في أميركا. وبعد سقوط نظام الشاه في إيران، سافر إلى إيران لكي ينظم قدوم أبيه إلى إيران، .ولكن في اليوم الذي وصل فيه إلى إيران الموافق 1/3/1979، توفى والده في واشنطن.رحمة الله على هذا الرمز الخالد في (تشرين الثاني عام 1979)، في المؤتمر التاسع للحزب الديمقراطي الكردستاني، انتخب السيد مسعود بارزاني بشكل ديمقراطي رئيساً للحزب الديمقراطي الكردستاني.

 

وكان دور كل من مسعود وأخاه ادريس بارزاني بارزاً بين عامي (1980 و 1987) في تأسيس عدة جبهات سياسية في العراق ولاسيما عند تأسيس الجبهة الكردستانية المتكونة من عدة منظمات وأحزاب كردستانية. قدم بارزاني وعائلته تضحيات جسيمة من أجل القضية الكردية. فمنذ ولادته وحتى بلوغه الثانية عشرة من العمر لم يلتقي بوالده، لكون والده مقيما آنذاك في الاتحاد السوفيتي. وقد أغتيل ثلاثة من أخوته على يد جواسيس النظام. فقد كان اثنان وثلاثون شخصاً من اقربائه ضمن الثمانية آلاف شخصاً من البازاانيين الذين انفلهم النظام البعثي في عام 1983. وكان السيد مسعود البارزاني ذاته هدفاً لعدة محاولات اغتيال لاسيما في فيينا عاصمة النمسا في (8/1/1979). فقد قامت الأنظمة المتعاقبة التي توالت على الحكم في العراق بتدمير قرية "بارزان" التي ينتمي إليها لـ(16) مرة. فقد الف السيد مسعود بارزاني كتاباً عن الدور التاريخي لوالده مصطفى بارزاني في الحركة القومية الكردية بعنوان (البارزاني والحركة التحررية الكردية). يقع الكتاب في ثلاثة أجزاء. كما ونشر مقالات ومواضيع سياسية عديدة في الجرائد والمجلات الكردستانية.

 

بعد حرب التحالف ضد ا

في نيسان (1991) بدأت المفاوضات مع حكومة بغداد ولعدة أشهر ترأس بارزاني الوفد الكردي الذي كان مؤلفا من جميع أحزاب الجبهة الكردستانية. إلا أنها لم تصل إلى أية نتيجة بسبب رفض المطالب الكردية المتمثلة في الحكم الذاتي للإقليم والديمقراطية للعراق. وفي المؤتمر (12) للحزب الديمقراطي الكردستاني عام(1999) أعيد انتخاب السيد مسعود بارزاني مرة أخرى رئيساً للحزب. شارك بارزاني في التسعينيات وحتى سقوط نظام البعث، في عدة مؤتمرات ومحافل دولية. مثل اجتماع واشنطن عام (1992) وبعد ذلك في عام (1993) ومؤتمر صلاح الدين (1992) ومؤتمر لندن في ديسمبر (2002) ومؤتمر صلاح الدين في شباط (2003). وكان له دور رئيس في معظم الاحداث السياسية للعراق الجديد، وأيضاً في تأسيس مجلس الحكم العراقي في (31 تموز 2003)، والذي أصبح عضواً فيه وفيما بعد رئيساً له. في (12 حزيران 2005) انتخب السيد مسعود بارزاني كأول رئيس لإقليم كردستان من قبل المجلس الوطني الكردستاني العراقي.

 

وفي الانتخابات التي جرت في إقليم كردستان يوم (25/7/2009)، حصل السيد مسعود بارزاني على نسبة (70%) من أصوات الناخبين، وبذلك انتُخب للمرة الثانية رئيسا للإقليم وبصورة مباشرة من قبل شعب كردستان وأدى اليمين القانونية أمام برلمان كردستان يوم (20/8/2009). وبصفته رئيساً للإقليم، قام بعدة زيارات إلى بعض الدول والتقى برؤسائها ورؤساء وزاراتها. فقد التقى مع الرئيس الأميركي جورج بوش في (25/10/2005) وطوني بلير رئيس وزراء بريطانيا في (31/10/2005) وبابا الفاتيكان في (14/11/2005) وبرلسكوني رئيس وزراء إيطاليا في (13/11/2005) والعاهل السعودي الملك عبد الله في (13/3/2007) والعاهل الأردني الملك عبد الله في (19/3/2007).

 

مصدر

 

 

ENG:

 

Masoud Barzani (Kurdish: مەسعوود بارزانی / Mesûd Barzanî; Arabic: مسعود بارزاني‎; born 16 August 1946) is the President of the Iraqi Kurdistan Region and the leader of the Kurdistan Democratic Party (KDP). Barzani was born in Mahabad, Iran, during the rule of the Republic of Mahabad. He has five sons and three daughters. Masoud Barzani succeeded his father, the former Kurdish nationalist leader Mustafa Barzani, as the leader of the KDP in 1979. Working closely with his brother Idris Barzani until Idriss' death, Barzani and various other Kurdish groups fought Baghdad during theIran-Iraq War. For much of this time, the Kurdish leadership was exiled to Iran.

 

President of Kurdistan Region

A major result of Saddam Hussein's defeat in the Gulf War (1991) and Operation Provide Comfort was the ultimate establishment of Kurdish control over their traditional homeland in northern Iraq, known as Iraqi Kurdistan and "South Kurdistan". Just a few months after the creation of the autonomous zone, free elections (a first in Iraq) were held there in 1992. The two main Kurdish parties, namely Barzani's KDP and the Jalal Talabani-led Patriotic Union of Kurdistan (PUK), split the vote, and subsequently split the government ministries evenly. In May 1994, however, fighting broke out between the Peshmerga of the PUK and of KDP. In the summer of 1996 Barzani called on the assistance of Saddam Hussein's regime to help him combat the PUK, which was receiving Iranian assistance. With the aid of the Iraqi army, the KDP drove the PUK from Iraqi Kurdistan's major cities. The PUK eventually regrouped and retook Suleimani and parts of Hawler province. An end to the civil war was brokered in 1998 in the Washington Peace Accords, leaving the Kurdish zone divided between the KDP in the Northwest and PUK in the Southeast. After the invasion of Iraq in 2003, the KDP and PUK have gradually established a unified regional government. Barzani became a member of the Iraqi Governing Council and was the president of the council in April 2004. He was elected as the President of Iraqi Kurdistan by the Parliament of Iraqi Kurdistan in June 2005.

 

In February 2011, Barzani received the Atlantic Award from the Italian Atlantic Committee and the Italian Delegation to NATO Parliamentary Assembly, for his role in promoting peace, stability, and religious tolerance in the region. During the same visit Pope Benedict XVI received Barzani and paid tribute to the President for his role in providing refuge and assistance to the fleeing Christians. The Atlantic Award is annually conferred to prominent international figures for their role in promoting peace, stability and religious tolerance in their regions.

 

As President of the Kurdistan Region, Barzani has made official visits to several countries including: meeting with US President George W. Bushat the White House (25 October 2005), UK Prime Minister Tony Blair at Downing Street (31 October 2005), The Pope at the Vatican (14 November 2005), Italian Prime Minister Berlusconi in Rome (13 November 2005), King Abdullah of Saudi Arabia in Riyadh (13 March 2007) and King Abdullah of Jordan in Amman (19 March 2007).

 

In July 2009, in the first direct election for the presidency of the Kurdistan Region of Iraq, Masoud Barzani was reelected as president by a popular ballot, receiving 69.6% of the votes. The elections were closely monitored by international observers and the Iraqi Electoral Commission. In August 2013 the parliament extended his presidency for another two years.

 

source

12th November 08

updated: 2014-05-22

icon Massoud Barzani
icon Massoud Barzani
icon Massoud Barzani
icon Massoud Barzani
icon Massoud Barzani
icon Massoud Barzani

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu