سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

السيرة الذاتية عادل الجبير

> Saudi Arabia > السياسيون > Adel al-Jubeir
عادل الجبير عادل الجبير
عادل الجبير
عادل بن أحمد الجبير | The Saudi Arabian Ambassador to the United States, and a former foreign policy advisor to King Abdullah of Saudi Arabia.
email

وصف المترشح: 

عادل الجبير السيرة الذاتية

ARA:

 

عادل بن أحمد الجبير (ولد في الأول من فبراير في مدينة المجمعة عام 1962 ميلادية) هو سفير السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية وسابقاً كان مستشار الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود للشؤون الخارجية. يعرف كممثل للسعودية في الغرب وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

عمله

في عام 1986 ميلادية، وظفه السفير السابق للسعودية في أمريكا الأمير بندر بن سلطان كمتعاقد محلي في السفاره بسبب إجادته للغه الإنجليزيه، سنحت له الفرصه بالمشاركه بالعمل الدبلوماسي واكتسب المعرفه بفضل وجود زملاء له بحينه متمرسين بالعمل السياسي ويتمتعون بقدرات دبلوماسيه ذات كفاءة ملحوظه تتلمذ على أيديهم أمثال رحاب مسعود وأحمد قطان (سفير المملكة العربية السعودية في جمهورية مصر العربية)والسفير السعودي السابق في كوريا الجنوبيه صالح الراجحي وهؤلاء الدبلوماسيين لهم باع في مجال السياسة في تلك الفترة وبعدها بفترة عين بقسم شؤون الكونغرس في الشعبه السياسية والتي كان يرأسها رحاب مسعود بالسفاره ومع أحداث ال 11 من سبتمبر، كلفه السفير السعودي آنذاك الأمير/بندر بن سلطان كمتحدث للسفاره السعودية - لإجادته اللغه الإنجليزيه - مرة آخرى ساعده في ذلك حساسية موقف بلاده آنذاك، نقلت خدمات عادل الجبير كموظف في وفد السعوديه الدائم في الجمعية العامة للأمم المتحدة ما بين عامي 1994 و 1995 ميلادية. وفي عام 1999 ميلادية، أصبح رئيس القسم الإعلامي للسفارة السعودية بواشنطن. يتقن اللغة الإنجليزية وقليل من الألمانية وكان من ضمن الموظفين المقربين من الأمير بندر بن سلطان الذي شغل منصب سفير المملكه العربيه السعوديه في الولايات المتحدة لمدة أكثر من عشرين عاما كانت من أنشط فترات العمل الدبلوماسي السعودي في الولايات المتحده الأمريكيه, وكان بحكم رئاسته للقسم الإعلامي متحدثا باسم السفارة السعودية. نقلت خدماته لديوان سمو ولي العهد (خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز) كمترجم فوري للزائرين الأجانب آنذاك، ثم عين كمستشار في الشؤون السياسية لخادم الحرمين الشريفين. وبعد استقالة سمو الأمير/تركي الفيصل من منصبه كسفير للمملكه العربيه السعوديه في واشنطن، عُيِّن عادل الجبير سفيرا للمملكه بالولايات المتحدة الامريكيه. عرف عنه بين زملائه أنه ذو شخصيه بسيطه تميل للعفوية. تمكن بفضل إجادته للغة الإنجليزيه من التعامل مع الاعلام, حيث بزغ نجمه إعلاميا بسبب موقف بلاده الحرج بعد إرهاصات الحادي عشر من سبتمبر.

 

تعينة كسفير لأمريكا

في 21 من ديسمبر من عام 2006 ميلادية ذكرت جريدة الواشنطن بوست الأمريكية إن الحكومة السعودية إبلغت وزارة الخارجية الأمريكية بنيتها على تعيين عادل الجبير كسفير جديد للسعودية في الولايات المتحدة الأمريكية بدلاً عن الأمير تركي بن فيصل آل سعود الذي قدم استقالته بعد 15 شهراً من تعيينه.ولقد كان قرار تعينه كسفير للمملكه لدى واشنطن مفاجيء للعديد من المتابعين!!حيث لم يعرف عنه ضلوعه بالعمل السياسي أو مشاركته في ملفات ذات أهميه أو حتى المشاركه في أي مفاوضات ذات طابع دولي أو حتى ثنائي بين البلدين كزميليه رحاب مسعود والسفير/ أحمد قطان " كان..(القطان)..يتمتع بشخصيه قياديه مشهود لها وذكاء رفيع ودبلوماسيه فطنه"اللذان كانا أكثر ممارسه للعمل السياسي وأكثر إطلاعا وأكثر مشاركه "بالخصوص / رحاب مسعود" من السيد/عادل الجبير وأكثر قربا للسفير السعودي السابق الأمير/ بندر بن سلطان.ولقد فأجأت موافقة الحكومة الأمريكية على شخصية السفير الجديد للسعودية"الجبير"..الكثير من المراقبين في الأوساط السياسية الضالعه !! لأن شخصية السفير الجديد يراها الكثير من المراقبين السياسيين لا ترقى لأن تكون في مثل هذا المنصب الهام لعدم تجانس وتوافق حجم المنصب أوالمسئوليه وحساسيتها مع كفاءة الشخص وقدرته العلميه كسياسي ولا مع قدرته المحدوده في التفاوض أو المشاركه في محادثات دبلوماسيه ثقيله كسابقيه "الأمير/ بندر أو الأمير/ تركي الفيصل..وما انسحاب بعض الدبلوماسيين السعوديين الأكفاء ذوي المؤهلات العلميه العاليه سياسيا وتذمر البعض الأخر من السفاره أو الملحقيه الثقافيه بعد مغادرة الأمير/ تركي الفيصل إلا دليلا على عدم اقتناع هذه الكوادر بقدرة الجبير على التعامل الاحترافي الدبلوماسي أو العمل الإداري والإشراف على المكاتب الملحقه بالسفاره كسابقيه.

 

source in Arabic language

 

 

ENG:

 

Adel A. al-Jubeir (Arabic: عادل بن أحمد الجبير‎, born on 1 February 1962) is the Saudi Arabian Ambassador to the United States, and a former foreign policy advisor to King Abdullah bin Abdulaziz of Saudi Arabia. He is a well-known representative of the Saudi kingdom in the West, particularly the United States. Al-Jubeir presented his credentials to President George W. Bush on 27 February 2007 in the White House.

 

Political career

In 1987, al-Jubeir was appointed into the Saudi Diplomatic Service and posted to the Royal Embassy of Saudi Arabia in Washington, DC, where he served as Special Assistant to then Ambassador Prince Bandar bin Sultan. It was in 1991 during the first Gulf War when al-Jubeir first appeared to the world as a spokesman for the Saudi government. In 1990-91, he was part of the Saudi team that established the Joint Information Bureau at Dhahran, a city in Saudi Arabia's Eastern Province, during Operation Desert Shield/Desert Storm. He was a member of the GCC delegation to the Madrid Peace Conference in October 1991, and a member of the Saudi delegation to the Multilateral Arms Control Talks in Washington, DC in 1992. In December 1992, he was dispatched with the Saudi Armed Forces to Somalia as part of Operation Restore Hope.


Al-Jubeir has been a member of the Saudi Arabian delegation to the United Nations General Assembly, and was a visiting diplomatic fellow at the Council on Foreign Relations in New York, 1994-95. During his tenure at the Saudi Embassy, al-Jubeir developed strong ties on Capitol Hill, in the Administration, the media and with major think tanks in Washington. In 2000, al-Jubeir became Director of the Saudi Information and Congressional Affairs Office at the Royal Embassy of Saudi Arabia in Washington, DC. In late 2000, he was named Foreign Affairs Advisor in the Crown Prince’s Court. In August 2005, King Abdullah bin Abdulaziz appointed al-Jubeir to the position of Advisor at the Royal Court.

 

Following the September 11 attacks, al-Jubeir returned to the United States to address the many questions and criticisms that faced the Kingdom at that time. Al-Jubeir became the face of Saudi Arabia through hundreds of television appearances as well as other media interviews and visited more than 25 cities around the country where he gave talks to World Affairs Councils, universities, civic organizations, business institutions and other interested groups about current events and the state of Saudi/U.S. relations.

 

Diplomatic career

On 21 December 2006, Saudi Arabia informed the United States Department of Stateof its intention to appoint al-Jubeir as the new ambassador to Washington. On 29 June 2010, Ambassador al-Jubeir attended a meeting between King Abdullah and U.S. President Barack Obama in Washington, D.C. The two held on talks on a wide range of issues of mutual interest and common concern. On 8 January 2011, Ambassador al-Jubeir attended a meeting in New York between King Abdullah and U.S. Secretary of State Hillary Rodham Clinton and former U.S. President Bill Clinton as well as meetings between the King and French President Nicolas Sarkozy and United Nations General Secretary Ban Ki-moon. Ambassador al-Jubeir served as a member of the Kingdom’s United Nations General Assembly delegation in 2007, 2008, 2009 and 2010. Furthermore, Ambassador al-Jubeir attended G20 summit meetings in Washington, D.C. in 2008, London in 2009 and Toronto in 2010. In 2007, he headed the Kingdom’s delegation to the Law of the Seas Conference at the United Nations. In 2009, he met with UN General Secretary Ban Ki-moon to discuss the ongoing situation in Darfur and in July 2011, he led the Saudi delegation to the U.N. High Level Meeting on Youth.

 

On 11 October 2011, US authorities accused elements within the Iranian government of attempting to orchestrate his assassination.

 

source

February 26, 2009

updated: 2012-11-06

icon Adel al-Jubeir
icon Adel al-Jubeir
icon Adel al-Jubeir
icon Adel al-Jubeir
icon Adel al-Jubeir
icon Adel al-Jubeir

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu