سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

> Iraq > السياسيون > Islamic Supreme Council of Iraq > Abdul Aziz al-Hakim
سيد عبدالعزيز الحكيم  سيد عبدالعزيز الحكيم 
سيد عبدالعزيز الحكيم 
رجل دين وسياسي عراقي. | Was an Iraqi theologian and politician and the leader of Islamic Supreme Council of Iraq. Died in 2009.
email

وصف المترشح: 

سيد عبدالعزيز الحكيم

ARA:

 

عبد العزيز الحكيم (1950 - 26 أغسطس 2009)، رجل دين وسياسي عراقي. هو ابن المرجع الشيعي محسن الحكيم. عاش معارضاً لنظام صدام حسين مع أخيه محمد باقر الحكيم. ترأس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سابقاً) الذي إستلم رئاسته بعد مقتل أخيه محمد باقر الحكيم في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبه بعد خروجه من باب ضريح الإمام علي في النجف، عضو في مجلس النواب العراقي وزعيم الائتلاف العراقي الموحد. نجله عمار الحكيم أمين عام مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الإسلامي.

 

حياته

هو أصغر أنجال رجل الدين محسن الحكيم ومنذ صغره توجه نحو الدراسة في الحوزة العلمية في النجف، فدرس المقدمات في (مدرسة العلوم الإسلامية) التي أسسها والده في السنين الأخيرة من مرجعيته والتي كان يشرف عليها أخوه محمد باقر الحكيم، وبعدها تتلمذ على يد مجموعة من الأساتذة الأكفاء في الفقه والأصول مثل محمد باقر الحكيم وعبد الصاحب الحكيم ومحمود الهاشمي، وكان ذلك في بداية السبعينات من القرن العشرين، وبعد ذلك حضر دروس البحث الخارج (فقهاً وأصولاً) لدى الإمام محمد باقر الصدر وذلك عندما شرع بإلقاء دروسه في البحث الخارج علناً في مسجد الطوسي، كما حضر قليلاً لدى المرجع الكبير الامام الخوئي وكان في هذه المرحلة قد كتب تقرير درس البحث الخارج للسيد الشهيد الصدر.

 

عمل على تأليف (معجم اصطلاحات الفقه)وعمل عليه لمدة سنة كاملة وشجعه الإمام الصدر على إكماله، ولكنه توقف عن ذلك بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران وانتفاضة رجب وتفرغ للعمل الاجتماعي والسياسي في مواجهة تلك الظروف.

 

عندما بدأ الصدر بمشروعه في تنظيم الحوزة العلمية لبناء مشروع المرجعية الموضوعية اختاره ليكون عضواً في اللجنة الخاصة بذلك إلى جانب كل من محمد باقر الحكيم وكاظم الحائري ومحمود الهاشمي وهي لجنة كانت تسمى لجنة (المشورة) في ذلك المشروع. وبعد احتجاز الإمام الصدر تفرغ لترتيب علاقته بالخارج، فكان حلقة الوصل بينه وبين الجمهور العراقي وتلاميذه في العراق وخارج العراق، وقد هددت حياته في سبيل ذلك، لكنه استمر في تأمين الاتصال بطرق صعبة لحتى استشهاد السيد الصدر حيث قرر الهجرة بعد ذلك إلى خارج العراق.

 

السياسة

كان أحد أبرز المعارضين لنظام الرئيس العراقي صدام حسين، حيث إنه قد غادر العراق في مطلع ثمانينيات القرن العشرين ولم يعد إليها إلا بعد سقوط النظام البعثي عام 2003. وإزداد دوره السياسي في العراق بعد توليه قيادة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي إثر اغتيال أخيه محمد باقر الحكيم في تفجير سيارة مفخخة في النجف عام 2003. شغل عدة مناصب منها عضو في مجلس الحكم الانتقالي، وفاز بعدها بمقعد في مجلس النواب العراقي ضمن قائمة الائتلاف العراقي الموحد والتي أختير رئيساً لها والتي أعيد تشكيلها في أغسطس 2009 تحت اسم الائتلاف الوطني العراقي. وهو ذو صلة وثيقة بإيران التي كانت منفاه خلال فترة معارضته السياسية، كما إنه من مؤيدي النظام الفيدرالي في العراق وتشكيل إقليم الجنوب.

 

مرضه ووفاته

توفي في 26 أغسطس 2009 في مستشفى مسيح دانشوري في العاصمة الإيرانية طهران بعد 5 أيام من دخوله المستشفى التي أودع فيها بعد سوء حالته الصحية. وكان قد شخص بأنه مصاب بسرطان الرئةعندما عاينه أطباء عسكريون أمريكيون في بغداد ثم سافر بعدها إلى هيوستن للمزيد من العلاج. وقد كان مدخناً شرهاً. ويبدو الحكيم في الصور التي يظهر فيها قبل وفاته شاحباً من الإعياء المزمن وقد سقط شعره. وصرح أحد أعضاء الفريق الطبي الذي تابع حالته قبل وفاته بأن "المرحلة المتقدمة من السرطان قد دمرت كبده ومخه وعظامه". ودُفن جثمانه في مدينة النجف.

 

مصدر

 

 

ENG:

 

Abdul Aziz al-Hakim (Arabic: سید عبد العزيز الحكيم‎) (1953 - 26 August 2009) was an Iraqi theologian and politician and the leader of Islamic Supreme Council of Iraq, a party that enjoys approximately 5% support in the Iraqi Council of Representatives.

 

He was a member of the United States-appointed Iraqi Governing Council and served as its president in December 2003. Brother of the Shia leader Mohammed Baqir al-Hakim, he replaced him as leader of the Supreme Council for the Islamic Revolution in Iraq when Mohammed Baqir was assassinated in August 2003 in Najaf.

 

Early life

He was born in 1953, the son of Grand Ayatollah Muhsin Al-Hakim. Raised in Najaf and then received his theological education through the religious school there, known as the Hawza. He was married to the daughter of Mohammed Hadi al-Sadr and he was the father of two girls and two boys. His son Muhsin Abdul Aziz al-Hakim was a political adviser for him while his other son Ammar al-Hakim is the Secretary General of Al-Mihrab Martyr Foundation. Seven of Abdul Aziz al-Hakim brothers have been killed, six of them on the orders of Saddam Hussein.

 

He played a leading role in the Safar Intifada in 1977 and was imprisoned in 1972, 1977 and 1979. He went into exile in Iran in 1980, where he was a founding member in 1982 of SIIC and headed their military wing, the Badr Organization. He was the top candidate listed for the United Iraqi Coalition during the first Iraqi legislative election of January 2005 but did not seek a government post because the Alliance had decided not to include theologians in the government.

 

Illness and death

On 16 May 2007 he flew to Houston for medical treatment. Reportedly he had lung cancer. On 20 May 2007, Hakim left the U.S. for Iran, in order to receive chemotherapy treatment. On 26 August 2009, Abdel Aziz al-Hakim died in a Tehran hospital after a long battle with lung cancer. He was buried in Najaf on 29 August, on the same day of his brother, who was killed exactly six years earlier. Hasan Nasrallah, leader of Lebanese Shia resistance group Hizbollah issued an emotional statement regarding the death of Abdul-Aziz Al-Hakim. The statement spoke of the "struggle" of Al-Hakim to "rescue" and "uplift the Iraqi people." This drew criticism and calls of sectarianism from political commentator Asad Abukhalil due to the role of Abdul Aziz Al Hakim in the US occupation of Iraq.

 

source

12th November 08

updated: 2013-04-03

icon Abdul Aziz al-Hakim
icon Abdul Aziz al-Hakim
icon Abdul Aziz al-Hakim
icon Abdul Aziz al-Hakim
icon Abdul Aziz al-Hakim
icon Abdul Aziz al-Hakim

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu