سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

السيرة الذاتية سلطان بن عبد العزيز

> Saudi Arabia > السياسيون > Sultan bin Abdulaziz Al Saud
سلطان بن عبد  العزيز سلطان بن عبد  العزيز
سلطان بن عبد  العزيز
الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود | Sultan bin Abdulaziz, called Sultan al-Khair was the Crown Prince of Saudi Arabia, from 2005 to 2011.
email

وصف المترشح: 

سلطان بن عبد العزيز السيرة الذاتية

ARA:

 

الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود (16 شعبان 1349 هـ / 5 يناير 1931 - 24 ذو القعدة 1432 هـ / 22 أكتوبر 2011 )، كان ولي عهد المملكة العربية السعودية والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بالفترة من 1 أغسطس، 2005 إلى 22 أكتوبر، 2011، ووزير الدفاع والطيران - وهو المنصب الذي شغله نصف قرن - والمفتش العام من عام 1962 حتى وفاته. مات في أحد مستشفيات نيويورك حيث كان يخضع للعلاج منذ فترة، وساءت حالته الصحية في السنوات الأخيرة وأمضى فترات طويلة خارج السعودية للعلاج.

 

حياته

هو الابن الخامس عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور، ولد في في مدينة الرياض. والدته هي الأميرة حصة بنت أحمد السديري، وهو أحد من يطلق عليهم مصطلح السديريون السبعة وهم الملك فهد، وولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف، والأمير عبد الرحمن، والأمير تركي الثاني، والأمير سلمان، والأمير أحمد. تعلم القرآن وعلوم اللغة العربية على يد كبار العلماء. ودرس على أيدى مدرسين خاصين، وتبع ذلك الدراسة في مدرسة خاصة بالأمراء. وتوسعت معارفه بمطالعته المكثفة في مجالات المعرفة والدبلوماسية ومن خلال زياراته المتعددة إلى كثير من دول العالم.

 

حياته السياسية

بداية دخولة للحياة السياسية كانت في عام 1362 هـ عندما عينه والده الملك عبد العزيز رئيسًا على الحرس الملكي. وفي 1 ربيع الآخر 1366 هـ الموافق 22 فبراير 1947 عين أميرًا على منطقة الرياض. وبعد وفاة والده وتولي أخيه الملك سعود الحكم عين في 18 ربيع الآخر 1373 هـ الموافق 24 ديسمبر 1953 وزيرًا للزراعة والمياه، وفي 20 ربيع الأول 1375 هـ الموافق 5 نوفمبر 1955 عين وزيرًا للمواصلات، وظل بالمنصب حتى 1 ربيع الآخر 1380 هـ الموافق 22 سبتمبر 1960. وفي 3 جمادى الآخرة 1382 هـ الموافق 21 أكتوبر 1962 عين وزيرًا الدفاع والطيران والمفتش العام، وتولى مسؤوليتها حتى وفاته. وبعد وفاة الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود في 13 يونيو 1982 وتولي أخيه فهد بن عبد العزيز آل سعود الحكم عين نائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى مسؤوليته كوزير للدفاع. برز اسمه في الإعلام الغربي في صفقات الأسلحة وتحديدا صفقة اليمامة في فترة الثمانينات. وبعد وفاة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود في 1 أغسطس 2005 وبالرغم من التوترات والخلافات مع الملك عبد الله، عين وليًا للعهد ونائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبة السابق.

 

وفاته ودفنه

انتشر خبر وفاة الأمير لحظة وفاته من صحف أمريكية، ثم أكدته وكالات أنباء دولية، قبل أن يعلن الديوان الملكي السعودي يوم السبت 24 ذو القعدة 1432 هـ الموافق 22 أكتوبر 2011 عن وفاته إثر مرض ألم به. وجاءت وفاته في مستشفى مشيخة نيويورك (بالإنجليزية: NewYork–Presbyterian Hospital) في نيويورك بالولايات المتحدة، التي وصلها في شهر يونيو من عام 2011 لتلقي العلاج وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

 

وصل جثمانه إلى الرياض الإثنين، ووُضع في مستشفى القوات المسلحة في الرياض حتى يتم نقله إلى جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض لتقام عليه صلاة الجنازة، وقد أم صلاة الجنازة عليه مفتى عام السعودية عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ في جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض بعد صلاة عصر الثلاثاء 25 اكتوبر، وحضر الصلاة الملك عبد الله بن عبد العزيز (أخوه غير الشقيق)، الذي بقي جالسا على كرسي وواضعا كمامة على وجهه أثناء أداءه الصلاة بسبب عملية جراحية أجريت له قبل أسبوع من وفاة الأمير سلطان. وتواجد تمثيل ضخم لمعظم الدول العربية والاجنبية حيث وصل العدد إلى مئة دولة،، حيث مثّل سورية نائب الرئيس فاروق الشرع، أما مصر فمثلها المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وكممثل عن إيران وزير خارجيتها علي أكبر صالحي، ونائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس السوداني عمر البشير، والرئيس اللبناني ميشال سليمان، بالإضافة إلى رؤساء دول مجلس التعاون الخليجي، منهم أمير دولة الكويت صباح الأحمد، أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس الأفغاني حامد قرضاي، ورئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس جمهورية السنغال عبد الله واد، وكل من ملك المغرب، الملك محمد السادس بن الحسن والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، والرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، ورئيس الوزراء الماليزي نجيب تون عبد الرزاق.

 

source in Arabic language

 

 

ENG:

 

Sultan bin Abdulaziz Al Saud (30 December 1930 – 22 October 2011) (Arabic: سلطان بن عبدالعزيز آل سعود‎), called Sultan al-Khair (Arabic: سلطان الخير, Sultan of goodness) was the Crown Prince of Saudi Arabia, from 2005 to 2011.

 

Sultan was born in Riyadh in 1930. He was the 12th son of King Abdulaziz and his mother was Hassa bint Ahmed Al Sudairi (1900–1969). As such he was one of Sudairi Seven. Prince Sultan, along with many of his brothers, received his early education in religion, modern culture, and diplomacy at the royal court.

 

Career

His career in public service began in 1947 when he was appointed governor of Riyadh, whose main task is resolving the disputes among the 7.000 members of royal family. Prince Sultan also assisted King Abdulaziz's attempts to establish a national administrative system based on the Islamic Sharia law during this period. In 1947, Prince Sultan oversaw ARAMCO's construction of the Kingdom's rail link between Dammam and Riyadh. He was appointed as the kingdom’s first Minister of Agriculture in 1953 and Minister of Transport in 1955.

Minister of Defense and Aviation

In 1962, King Faisal appointed Prince Sultan as Minister of Defense and Aviation. He presided over the development of the Saudi armed forces. During the reign of King Faisal, Prince Sultan was particularly interested in Yemen. His influence declined under the reign of King Khalid.

Second Deputy Prime Minister

On 13 June 1982, after the death of King Khalid, Prince Sultan was appointed to the Second Deputy Prime Minister.

Opposition to his appointment as second deputy prime minister came in particular from two other half brothers, Musaid and Bandar, both of whom, like Abdullah, were born in 1923 and therefore, were older than Prince Sultan, who was born in 1924. The objection of Prince Musaid was easy to be neglected since his son, Faisal bin Musaid, had assassinated King Faisal. However, the interests of Bandar bin Abdulaziz were much more hard to ignore. Thus, he was compensated and the dispute was eliminated.

Crown Prince

On 1 August 2005, Sultan bin Abdulaziz was designated heir apparent despite having a discord with King Abdullah.

 

Death and funeral

The Saudi Royal court announced on 22 October 2011 that Prince Sultan died at dawn of an unspecified illness. According to media reports, Prince Sultan had been battling cancer and had been seeking medical treatment in the United States since mid-June 2011. He had a surgery operation in New York in July 2011. Unnamed U.S. officials cited by The New York Times stated that he died at New York-Presbyterian Hospital in Manhattan.

 

His body was taken from New York City to Riyadh on 24 October 2011.His funeral was held at the Imam Turki bin Abdullah mosque in Riyadh on 25 October 2011 in the presence of King Abdullah bin Abdulaziz. His body was buried in Al Oud cemetery in Riyadh.

 

Various leaders, including the president of Afghanistan, Farouk al Sharaa, the vice-president of Syria, the Iranian foreign minister and the head of Egypt's ruling military council, participated in the funeral. Additionally, other statesmen went to Riyadh to offer their condolences, such as the US Vice President Joe Biden, Pakistani President Asif Ali Zardari and Malaysian Prime Minister Najib Razak.

 

source

February 24, 2009

updated: 2012-11-08

icon Sultan bin Abdulaziz Al Saud
icon Sultan bin Abdulaziz Al Saud

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu