سياسيون وانتخابات، انتخبوا بحرية و شاركوا في الديمقراطية، شاركوا في التغييرعن طريق الاستفتاء عبر الانترنت
left right

السيرة الذاتية أحمد الجلبي

> Iraq > السياسيون > Iraqi National Congress > Ahmed Chalabi
أحمد الجلبي أحمد الجلبي
أحمد الجلبي
السياسي العراقي. | An Iraqi politician.
email

وصف المترشح: 

أحمد الجلبي السيرة الذاتية

ARA:

 

الدكتور أحمد عبد الهادي الجلبي من السياسيين العراقيين البارزين المعروفين في مقارعة نظام صدام، كزعيم لحركة المؤتمر الوطني العراقي، أصبح رجل اعمال عراقي بعد أن اسس بنك البتراء في الأردن ومن عائلة عراقية معروفة، محل اهتمام المحللين السياسيين في الغرب كخليفة محتمل للرئيس العراقي صدام حسين.كان والده وزيرا للتجارة في العهد الملكي. ولد الجلبي عام 1945 لأسرة عربية شيعية ثرية تعمل في القطاع المصرفي، وغادر العراق عام 1958 وعاش معظم حياته بعد ذلك في الشرق الأوسط وبريطانيا، باستثناء فترة منتصف التسعينيات عندما سعى لتنظيم انتفاضة من شمال العراق. وقد دعى الحزب الديمقراطي الكردستاني صدام لأن محاربة الاتحاد الوطني الكردستاني فاحتلت قوات صدام معسكرات المؤتمر الوطني العراقي وقتل 98 من محاربين المؤتمر.

 

حياة حافلة

تثير شخصية الجلبي الكثيرا من الإعجاب، فهو دارس للرياضيات في جامعة شيكاجو ثم بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا، فهو يتمتع بشخصية جذابة وقوية وصاحب خبرة في السياسة لايستهان بها. وهناك أيضا مزاعم بارتكابه مخالفات مالية تصل إلى حد الجنايات. ففي عام 1992 حكم عليه غيابيا في محكمة عسكرية أردنية بتهمة انهيار مصرف بترا، الذي شارك في تأسيسه عام 1977. وبعد مرض الملك حسين ومكوثه في مستشفى مايو في شيكاغو، التقى بالجلبي واعترف بأن المحكمة العسكرية كانت لارضاء صدام حسين وبرأ الجلبي من جميع المزاعم.

 

وخلال مقابلات أخيرة، قلل الجلبي من احتمالات أن يتولى دورا رئيسيا في أي حكومة مقبلة في العراق. وقال " شخصيا، لن أسعى لكي اصبح رئيسا للعراق، ولا ابحث عن المناصب. ومهمتي ستنتهي بتحرير العراق من حكم صدام حسين". دعا الجلبي إلى تشكيل حكومة ائتلافية لنقل البلاد إلى حكم ديمقراطي ببناء فيدرالي يمثل جميع الأعراق والطوائف. ويحظى الجلبي بدعم في العديد من القطاعات داخل الكونجرس الأمريكي ووزارة الدفاع (البنتاجون)، ولكن يعتقد أنه لا يحظى بدعم يذكر بين أوساط المعارضات الأخرى التي تنأى بنفسها عن المؤتمر الوطني العراقي.

 

وكان جلبي قد تبنى خطة "المدن الثلاث" التي ترمي إلى أن يقوم المنتفضون بالاستيلاء على عدد من المناطق الرئيسية، ثم عزل وتطويق صدام. ولكن تلك الخطة لا تحظى بدعم يذكر بين الحكومات العربية المجاورة، التي قالت إنها لن تسمح للجلبي بأن يقود جيشا لتحرير العراق من أراضيها. في عام 1998 قام الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بإقرار خطة لإنفاق نحو 90 مليون دولار لمساعدة المعارضة العراقية، وخصوصا المؤتمر الوطني العراقي بهدف الإطاحة بنظام صدام. كان أحمد الجلبي أحد أعضاء مجلس الحكم في العراقالذي شكل في عام 2004، والتي سلمت له مقاليد الحكم.

 

مصدر

 

 

ENG:

 

Ahmed Abdel Hadi Chalabi (Arabic: أحمد الجلبي‎) (born 30 October 1944) is an Iraqi politician. He was interim oil minister in Iraq in April-May 2005 and December-January 2006 and deputy prime minister from May 2005 until May 2006. Chalabi failed to win a seat in parliament in the December 2005 elections, and when the new Iraqi cabinet was announced in May 2006, he was not given a post. Once dubbed the "George Washington of Iraq" by American supporters, he has fallen out of favor and is currently under investigation by several U.S. government sources. He was also the subject of a 2008 biography by investigative journalist Aram Roston, The Man Who Pushed America to War; The Extraordinary Life, Adventures, And Obsessions of Ahmad Chalabi and a 2011 biography by 60 Minutes producer Richard Bonin, "Arrows of the Night: Ahmad Chalabi's Long Journey to Triumph in Iraq".

 

Chalabi is a controversial figure, especially in the United States, for many reasons. In the lead-up to the 2003 invasion of Iraq, the Iraqi National Congress (INC), with the assistance of lobbying powerhouse BKSH & Associates, provided a major portion of the information on which U.S. Intelligence based its condemnation of the Iraqi president Saddam Hussein, including reports of weapons of mass destruction and alleged ties to al-Qaeda. Most, if not all, of this information has turned out to be false and Chalabi a fabricator. That, combined with the fact that Chalabi subsequently boasted, in an interview with the British Sunday Telegraph, about the impact that their alleged falsifications had on American policy, led to a falling out between him and the U.S. government. Furthermore, Chalabi has been found guilty of the Petra banking scandal in Jordan (see below). In January 2012, a French intelligence official stated that they believe Chalabi is an Iranian agent.

 

Initially, Chalabi enjoyed close political and business relationships with some members of the U.S. government, including some prominent neoconservatives within the Pentagon. Chalabi is said to have had political contacts within the Project for the New American Century, most notably with Paul Wolfowitz, a student of nuclear strategist Albert Wohlstetter, and Richard Perle. He also enjoyed considerable support among politicians and political pundits in the United States, most notably Jim Hoagland of The Washington Post, who held him up as a notable force for democracy in Iraq. He was a special guest of First Lady Laura Bush at the 2004 State of the Union Address.

 

source

12th November 08

updated: 2014-05-22

icon Ahmed Chalabi
icon Ahmed Chalabi
icon Ahmed Chalabi
icon Ahmed Chalabi
icon Ahmed Chalabi
icon Ahmed Chalabi

ElectionsMeter لا يتحمل اي مسؤولية حول محتوى الحجج و التعاليق. نرجوا منكم الاتصال بالمصدر مباشرة. كل حجة او تعليق يجب ان يحتوي على اسم الكاتب و المصدر الاصلي. يجب ان تكون لدى المستعملين دراية بحقوق الكاتب. الرجاء الاطلاع على قواعد البوابة وإذا كان النص يحتوي على خطأ ، معلومات غير صحيحة ، تريد اصلاحها ، أو حتى اردت ان تغير مضمون الحساب ، يرجى الاتصال بنا. اتصل بنا..

 
load menu